مجلات أدبية بالإنجليزية

Who are we?

العدد الحالي جميع الأعداد من نحن؟ بحث المساهمات Quotations حقوق الترجمة والنشر

 

albawtaka@albawtaka.com                تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة!

 

 

 

 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

العدد الخامس، أغسطس 2006

العدد التاسع عشر، أكتوبر 2008

 

 

 

تكرمت ماري يوكاري وترز بالموافقة على نشر قصتيّ "حصص الطعام" و"وجه البيضة" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا تقديم كل آيات الشكر لها.

Ms. Waters was so generous to permit the publication of the Arabic texts of "Rationing" and "Egg-Face" in Albawtaka Review.

Albawtaka owes Ms. Waters a great debt of gratitude for her kind permission.

Copyright © Mary Yukari Waters. Reprinted by kind permission of Joy Harris Literary Agency, Inc. All rights reserved.

Special thanks go to Mr. Adam Reed from Joy Harris Literary Agency, Inc.

 

 

 

 

ماري يوكاري وترز

حصص الطعام

وجه البيضة

تقديم: هالة صلاح الدين

 

 

لمشاهدة وترز وهي تتحدث عن طفولتها ومسيرتها المهنية:

http://www.asiaarts.ucla.edu/article.asp?parentid=12287

 

 

وُلدت ماري يوكاري وترز بمدينة كيوتو في اليابان عام 1965 لأم يابانية وأب أيرلندي-أمريكي. ورثت ملامح أبيها الغربية إلا أن اليابانية هي لغتها الأولى. انتقلت للعيش في أمريكا وهي في التاسعة من عمرها لكنها لم تنقطع عن زيارة اليابان حتى الآن. درست الاقتصاد وعملت محاسبة ضرائب. لم تبدأ وترز الكتابة بالإنجليزية سوى في سن الثلاثين بعد وفاة والدها عام 1995.

 

حصلت وترز عام 2002 على ماجستير الفنون الجميلة في الكتابة الإبداعية من جامعة كاليفورنيا بمدينة إيرفاين. نالت منحة من هيئة المنح القومية للفنون. تعيش حالياً بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

 

 

 

 

فازت مجموعتها القصصية قوانين المساء (2003) بجائزة كيرياما المقدَمة من منظمة ’حافة المحيط الهادي‘ عام 2004. أدرجت مكتبة ’بارنز & نوبل‘ المجموعة ضمن برنامج ’اكتشف كُتاباً جدداً عظماء‘ لصيف 2003.

 

 

 

                               

ظهرت قصتها "العاقبة" لأول مرة في مجلة مانوا عام 2001 ثم في كتاب أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2002 و كتاب قوانين المساء عام 2003.

 

 

 

                               

نشرت وترز قصة "وجه البيضة" للمرة الأولى في شتاء 2001 بمجلة زويتروب: أول ستوري. فازت القصة بجائزة أو. هنري عام 2002 لتصدر في كتاب القصص الفائزة بجائزة أو. هنري 2002. ظهرت "وجه البيضة" للمرة الثالثة في كتاب قوانين المساء عام 2003.

 

 

 

        

فازت قصتها "البذرة" بجائزة بوشكارت عام 2002 وظهرت في كتاب كتاب بوشكارت للقصص القصيرة: أفضل قصص قصيرة بربع قرن من جوائز بوشكارت عام 2002. صدرت "البذرة" للمرة الثالثة عام 2003 في كتاب قوانين المساء.

 

 

 

نُشرت قصة "كيفية تأثير الحب" في كتاب قوانين المساء عام 2003 وفي كتاب غريب بيننا: قصص لصدام ثقافات متعددة وتواصلها عام 2008. القصة سيرة ذاتية لوترز.

 

 

                        

نُشرت قصة "دراسات المرآة" في صيف 2003 بمجلة زويتروب: أول ستوري. ظهرت القصة في كتاب قوانين المساء عام 2003 وكتاب أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2004.

 

 

 

ظهرت قصتها "منذ احترق بيتي" في كتاب قوانين المساء عام 2003 وفي مجلة كيوتو جورنال عام 2004.

 

 

 

ظهرت قصتها "Circling the Hondo" في كتاب لستَ هنا وأعمال أخرى من الأدب البوذي عام 2006. صدرت القصة في كتاب قوانين المساء عام 2003.

 

 

 

 

نُشرت إحدى قصصها في كتاب زويتروب: أول ستوري: كتاب المقتطفات 2 عام 2003.

 

 

   

ظهرت قصتها "نظام الطوائف الاجتماعية" لأول مرة في خريف 2004 بمجلة تين هاوس ثم في كتاب مختلط عام 2006.

 

 

 

                           

نُشرت قصة "حصص الطعام" لأول مرة بمجلة ذا ميزوري ريفيو عام 2002 ثم في كتاب قوانين المساء عام 2003 وكتاب أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2003. تقول وترز عن قصة "حصص الطعام:" "كتبتُ "حصص الطعام" لأول مرة منذ حوالي ستة أعوام غير أنها لم تتبلور قط بشكل سليم حتى بعد العديد من المراجعات والعديد من العناوين المختلفة إلى أن انتهى بي الأمر إلى إعلان الاستسلام. ظلت القصة منسية لعدة سنوات بالكمبيوتر إلى أن صادفتُها ذات يوم وأنا أنظف ملفاتي. بدت لي القصة بعد مضي فترة طويلة وكأنها مكتوبة بقلم شخص آخر. لاحت أخطائي، بعد إدراكي المتأخر لها، واضحة كالشمس بسيطة للغاية حتى إني فجأة لم أطق صبراً فجلستُ إلى المكتب وحاولتُ معها ثانية. خرج التعديل النهائي على نحو سريع نسبياً – فأنا في النهاية كنت قد بدأتها مبكراً منذ ست سنوات – في هذه المرة تجمعتْ كل النقاط على نحو ما في أماكنها الصحيحة. وربما لأن تلك القصة اجتازت شوطاً طويلاً حتى تبلغ مرحلة النضج رغم كل الصعوبات، أعدها واحدة من قصصي المفضلة."

 

 

 

Copyright © 2010 Albawtaka Review. All Rights Reserved.