مجلات أدبية بالإنجليزية

Who are we?

العدد الحالي جميع الأعداد من نحن؟ بحث المساهمات Quotations حقوق الترجمة والنشر

 

albawtaka@albawtaka.com                تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة!

 

 

 

 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

العدد الخامس، أغسطس 2006

العدد الثامن عشر، يوليو 2008

 

 

 

تكرم جيس رو بالموافقة على نشر قصتيّ "بحيرة الفردوس" و"القطار المتجه إلى لو وو" في مجلة البوتقة.

Mr. Row was so generous to permit the publication of the Arabic texts of "Heaven Lake" and "The Train to Lo Wu" in Albawtaka Review.

Albawtaka owes Mr. Row a great debt of gratitude for his kind permission.

© Reprinted by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

 

 

جيس رو

بحيرة الفردوس

القطار المتجه إلى لو وو

تقديم: هالة صلاح الدين

http://www.jessrow.com/

 

 

http://www.randomhouse.com/author/results.pperl?authorid=58064

 

 

ولد جيس رو عام 1974 في واشنطون بالولايات المتحدة الأمريكية. تخرج من جامعة ييل الأمريكية عام 1997. عاش بهونج كونج من عام 1997 إلى عام 1999 حيث عمل مدرساً للغة الإنجليزية في الجامعة الصينية. نال ماجستير الفنون الجميلة من جامعة ميشيجين عام 2001. يعيش الآن مع زوجته الشاعرة سونيا بوسمينتير بمدينة نيويورك ويعمل أستاذاً مساعداً بقسم اللغة الإنجليزية بجامعة مونتكلير ستيت بولاية نيو جيرسي. يَدرس رو المهايانية (شعبة من الديانة البوذية) ويُدرسها.

 

 

 

 

                                            

 

             

                                            

ظهرت قصة رو "أسرار الخفافيش" لأول مرة في خريف 2000 بمجلة بلاوشيرز ثم في كتاب أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2001.

 

 

 

 

 

 

                          

ظهرت "أسرار الخفافيش" للمرة الثالثة عام 2004 في كتاب المقتطفات الأدبية معرض الأدب: قصص قصيرة رائعة. فازت القصة بجائزة بوشكارت لتظهر في كتاب جائزة بوشكارت XXVI: أفضل ما في الدوريات الصغيرة 2002.

 

 

 

 

 

 

نشر رو قصة "الفتاة الأمريكية" في ربيع-صيف 2002 بمجلة أنتيريو ريفيو.

 

 

 

 

 

 

 

نُشرت قصة "المُعَدّية" في شتاء 2002 بمجلة ثريبيني ريفيو.

 

 

 

 

 

 

 

نُشرت قصة "من أجلك" عام 2004 بمجلة كيوتو جورنال.

 

 

 

 

 

 

 

 

نُشرت قصة "القطار المتجه إلى لو وو" في شتاء 2004-2005 بمجلة بلاوشيرز.

 

 

 

 

 

 

 

 

نُشرت قصة "بحيرة الفردوس" لأول مرة في ربيع 2002 بمجلة ذا هارفارد ريفيو ثم صدرت في كتاب أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2003.

 

 

 

 

 

 

 

 

http://www.randomhouse.com/catalog/display.pperl?isbn=9780385337908

 

صدرت "أسرار الخفافيش" و"الفتاة الأمريكية" و"المُعَدّية" و"من أجلك" و"القطار المتجه إلى لو وو" و"بحيرة الفردوس" في مجموعة رو القصصية القطار المتجه إلى لو وو عام 2005. رشحت المجموعة لجائزة كيرياما للأدب المقدَمة من منظمة ’حافة المحيط الهادي‘ عام 2006.

 

 

 

 

 

 

 

نال رو جائزة وايتنج للمؤلفين الجدد وحصل على منحة من هيئة المنح القومية للفنون. ظهر اسمه في ربيع عام 2007 ضمن أفضل واحد وعشرين روائياً جدداً اختارتهم مجلة جرانتا الأدبية في عددها السابع والتسعين الصادر تحت عنوان ’جرانتا 97: أفضل الروائيين الأمريكيين الشبان 2.‘

 

 

 

 

 

 

                                   

                                                                                                            

يقول رو عن قصة "بحيرة الفردوس": "عشت عامين في هونج كونج صادقتُ خلالهما أستاذاً شاباً بقسم الفلسفة بالجامعة يدعى يورو وانج. كنا نلتقي أسبوعياً في مكتبه لتبادل الأحاديث حول الفلسفة البوذية والصينية؛ فقد كنتُ في حاجة إلى من يرشدني إلى الأغوار المضللة لفلسفتيّ ناجارجونا* وكاندراكيرتي* في حين أراد هو أن يشحذ مهارات التحدث بالإنجليزية، فقد كان يأمل أن يحصل في النهاية على وظيفة مدرس بالولايات المتحدة. (هو الآن يُدرس بجامعة روين بنيو جيرسي.) كنا نقصد مطعم الكلية بعد انتهاء الاجتماعات لنتناول وجبة ’ديم سوم‘. كنا نصيب من فطائر الأرز وفطائر شياو لونج باو وكعك دان تات وهو يحكي لي على أجزاء قصته الطويلة بدءاً من رحيله عن شانغهاي كي يَدرس بأمريكا في نهاية العقد التاسع من القرن العشرين. أمضى ثمانية أعوام يكافح ليفرغ من شهادة الدكتوراه، فكان يجمع بين المنح وأعمال توفرها الكلية ومهن جانبية غير قانونية في سبيل تأمين معاشه. "لدينا نحن الصينيون نكتة،" قال لي وعلى ثغره ترتسم ابتسامة عابثة. "بي إتش دي* معناها ’بيتزا هات ديليفري‘." قضى صيفاً يوّصل الطعام الصيني بدراجة في نيويورك وتعرض للسرقة من قِبل مجموعة من الصبية تظاهروا بأنهم زبائن؛ أخبرني بأن تلك تجربة شائعة وأن الحظ كان حليفه لهروبه دون أذى. (في أكتوبر الماضي تعّرض عامل توصيل اسمه جيان شان لين للقتل ببروكلين في ظروف مشابهة للغاية.) لم يسهب الدكتور وانج قط في وصف تجربته؛ لذا فالظروف التي ذكرتُها في "بحيرة الفردوس" هي إبداع خالص من جانبي. إلا أني أود أن أشكره لأنه أوحى لي القصة من خلال شخصيته فحسب."

 

                                                                                                                  

"إن "القصة" التي حكاها لو لويلي التعس في "بحيرة الفردوس" هي إعادة صياغة لفصل من فصول نص فلسفي بالديانة الطاوية، أحد أديان الصين الثلاثة. يحمل النص عنوان Zhuangzi (تعني الكلمة حرفياً ’الأستاذ جوانج‘)*، أو كما يعرفه معظم قراء الإنجليزية Chuang-tzu. ومثلما هو الحال مع بقية النص، يضفي هذا الفصل (ويُترجم عادة بـ "تجوال حر سهل") على القارئ إحساساً بتجوال يصيبه بالدوار وذلك في عالم لا ثبات لحدوده أو قوانينه؛ إن النص يدعونا إلى مجابهة عالَم تشمله تقلبات لا تنقطع، عالَم قال عنه هونجرين، رسام مذهب الزنية (إحدى الفرق البوذية)، إنه ’beihuan jiaoji‘، أي "يمتزج فيه الأسى بالبهجة،" لقد كتبتُ "بحيرة الفردوس" وروح الأستاذ جوانج في مخيلتي، بمعنى أني لم أنفك أرتطم بحدودي الخاصة خلال كتابتها، فكنتُ كحشرة زيز الحصاد التي تنظر إلى أعلى لترى الطائر العملاق يتجه جنوباً وتقول "لو حاولتُ بكل جهدي، أستطيع أن أبلغ غصن شجرة الدردار تلك. كيف يمكنه هو أن يطير مسافة تسعين ألف ميل؟""

                                                                                                                                 

"لو يهم بعض القراء معرفة المزيد، ثمة تراجم ممتازة إلى الإنجليزية لفصل "تجوال حر سهل" في كتاب بيرتين واتسين الأستاذ جوانج: كتابات أساسية وكتاب ديفيد هينتين الأستاذ جوانج: الفصول الداخلية."

 

 


* ناجارجونا: (150م-250م) فيلسوف بوذي هندي أسس مذهب البوذية المهايانية.

* كاندراكيرتي: (600م-650م) أحد مريدي ناجارجونا وواحد من أعلام المهايانية.

* بي إتش دي (PH.D.): اختصار لاتيني للكلمتين Philosophiae Doctor وتعنيان شهادة الدكتوراه.

* الأستاذ جوانج: فيلسوف شهير عاش بالصين القديمة في القرن الرابع قبل الميلاد.

 

 

 

 

Copyright © 2010 Albawtaka Review. All Rights Reserved.