مجلات أدبية

الأعداد

المساهمات

المجلس الثقافي البريطاني

Quotations

دار البوتقة للنشر

Who are we?

البوتقة في الصحافة

حقوق الترجمة

من نحن؟

كتاب حواس مرهفة

كتاب أشباح بلا خرائط

كتاب وجوه متوارية

بحث

albawtaka@albawtaka.com         تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة!

 
 
 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

 

تكرم المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة بدعم العدد الرابع والثلاثين، إبريل 2012.

The thirty-fourth issue, April 2012, is supported by The British Council in Cairo.

 

 

تكرمت كلير ميسي بالموافقة على نشر قصة "فتيات الريش" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

Ms. Massey was so generous to permit the publication of the Arabic text of "Feather Girls" in Albawtaka Review. Albawtaka owes Ms. Massey a great debt of gratitude for her kind permission.

“Feather Girls” by Claire Massey. Copyright © 2003 by Claire Massey. Originally published in The Adirondack Review , Fall 2010.  Later published in The Best British Short Stories 2011, 2011. Published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

كلير ميسي            فتيات الريش            تقديم: هالة صلاح الدين

الموقع الرسمي، جمْع القصاصات: http://www.clairemassey.co.uk            تاريخ النشر: 1-إبريل-2012

 

 

كلير ميسي تقرأ قصة "سفينة الرمال" في سوق مانشستر للكتاب. القصة منشورة في مجلة أ كابيلا زو (خريف 2011) (8:23 دقيقة)

http://www.youtube.com/watch?v=ymQUEXtlzz0

 

 

 

 

 

وُلدت كلير ميسي في مقاطعة لانكاشير الإنجليزية عام 1981. تكتب القصة والشعر والمقالات، كما تؤلف قصصاً للأطفال. ميسي محبة حقيقية لقصص الجان، فهي مؤسسة مجلة نيو فيري تيلز (قصص جديدة عن الجان) ومحررتها، كما تحرر مدونة عن قصص الجان تحت اسم ذا فيري تيل كابورد (دولاب قصص الجان). تعمل ميسي أيضاً محررة مساعدة في قسم الترجمة بمجلة  ذا أديرونداك ريفيو وتساهم في تحرير مجلة باراكسيز الإلكترونية المعنية بالقصة القصيرة وتحرير مجلة ليتفيست. كانت ميسي قد كتبت مسرحية قصيرة أنتجها 'مسرح الاتصال' في مدينة مانشستر، وصدرت قصصها وقصائدها ومقالاتها في عدد من الدوريات الإلكترونية والمطبوعة، بما فيها مجلة باتريسايد ومجلة ماجبي ماجازين (يناير 2012، ويَحمل العدد عنوان، الانمساخ). تعيش ميسي في مقاطعة لانكاشير مع زوجها وابنيها.

 

 

 

 

نشرت ميسي قصيدة "حورية بلاكبول" في مدونة إنتشانتِد كونفرسيشِن، كما نشرت قصيدة "الجَمال النائم: حكاية مُخرج" في الكتاب الأول من نفس المدونة.

 

 

 

 

ظهرت قصتها "فتيات الريش" لأول مرة في خريف 2010 بمجلة ذا أديرونداك ريفيو. عادت القصة إلى الظهور في كتاب المختارات القصصية أفضل القصص القصيرة البريطانية 2011. الكتاب تحرير الروائي الإنجليزي نيكولاس رويل.

 

 

 

نشرت قصة "غُداف" في 18 مايو 2010 بمجلة حكايات الجان كابينيه دي فيه، كما فازت قصتها "شوردِن تحت المياه" بجائزة مدونة أوكسفام بوكفيست عام 2010.

 

 

 

أصدرت ميسي قصة "حكاية كتاب" عام 2011. القصة من حكايات الجان ومكتوبة للكبار. قرأت ميسي القصة للمرة الأولى في مهرجان لانكستِر للأدب عام 2010. استلهمت القصة من فستان صممته مصممة الملابس چينيفر برتشارد وخيَّطته من صفحات الكتب. وكانت ميسي موديلاً للفستان، وهكذا كتبت القصة أثناء حياكة الفستان.

 

 

 

أصدرت ميسي قصة "كيث الثعبان" في موقع ريني سيتي ستوريز الإلكتروني. رُشحت القصة لجائزة ريني سيتي ستوريز لقصص الحُب. يَجمع هذا الموقع تجارب واسعة أضمرها من عاشوا في مدينة مانشستر العظيمة أو تذكروها أو تخيلوها. يستخدم الموقع خريطة في تنظيم القصص المرتبطة بمكان معَين من المدينة. ولو نقَر القارئ على بقعة تعتليها صورة سحابة صغيرة، سوف يتمكن من مطالعة قطعة أدبية متصلة بتلك البقعة. كانت ميسي قد عاشت سنتين "سعيدتين" في غرب منطقة ميدسبيري في غرفة صغيرة فاحشة الغلاء، غرفة لا تحوي تدفئة مركزية، ويجاورها جار مزعج مجنون!

 

 

 

نشرت قصة "من أجل التشريح الصحيح" في كتاب المختارات القصصية أسراب الزرازير: مجموعة مختارة من قصص غريبة عن الطيور عام 2011.

 

 

 

نشرت قصة "سفينة الرمال" في خريف 2011 بمجلة أ كابيلا زو.

 

 

 

 

 

Copyright © 2006-2012 Albawtaka Review. All Rights Reserved.