مجلات أدبية

المساهمات

الصندوق العربي المجلس الثقافي البريطاني

Quotations

دار البوتقة للنشر

Who are we?

البوتقة في الصحافة

الأعداد

حقوق الترجمة

من نحن؟

كتاب حواس مرهفة

كتاب أشباح بلا خرائط

كتاب وجوه متوارية

بحث

albawtaka@albawtaka.com       تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة! 

 
 
 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

 

تكرم المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة بدعم العدد الرابع والثلاثين، إبريل 2012.

The thirty-fourth issue, April 2012, is supported by The British Council in Cairo.

 

عزيزي القارئ، عزيزتي القارئة، ستة أعوام مرَّت وأنا أتصفح معكم صفحات هذه المجلة، من غير كلل أو ريبة في جدواها، وبين الحين والآخر يستوقفني سؤال حول ماهية ما يتخلف لي عنها بعد أسابيع -- وأحياناً شهور -- من الترجمة. أحسبها "الذكرى"، تتبدى في صورة خاطرة، مشهد بلاغي، عاطفة قد ترتطم بشيء في حياتي الخاصة. ولكن كيف هو الحال حين تنقلب القصة عنواناً عارياً من التفاصيل؟ يخالجني في هذه اللحظة شيء من الأسى وإحساس بالخيانة بعد أن غابت عن ذهني بعض حبكات قصصي، انسلت من عقلي في غفلة مني، لِم لطَمتْ مواطنة هونج كونج وافد الصين؟ لأنه طلب منها أن تقطن معه في مجتمع محافظ؟ أم أنها كانت من الصين وهو من هونج كونج؟! كيف التقى العالِم بسارقة الجماجم مرة أخرى؟ بالصدفة حين أبصر أحد ملصقاتها أم تراه تتبع أثرها؟ أبصر ملصقاً، أجل، رآه، أتذكر هذا الجزء إلا أني لا أتذكر اسم مؤلف القصة! لا تزال قصص البوتقة الأولى ملتصقة بذاكرتي، ولكن تاه من عقلي -- لسبب ما -- بعض قصص 2008 و 2009. إنها سنتي -- وسنتكم -- السادسة مع البوتقة، أجل، وإن لم تكن السنوات الست عذراً يبرر النسيان. لستُ ماكينة، ولا بد لي من تفاعل وإن انقضَت الأعوام... هالة

 

خبر للنشر:

إطلاق العدد الرابع  والثلاثين من مجلة البوتقة بدعم من المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة:

في إطار مشروع يضم مجلة البوتقة المعنية بترجمة آداب اللغة الإنجليزية والمجلس الثقافي البريطاني في القاهرة ويهدف إلى نشر تراجم عربية لقصص بأقلام كُتاب من إنجلترا وأيرلندا، صدر في الأول من إبريل 2012 العدد الرابع والثلاثون من مجلة البوتقة، وهكذا تُكمل مجلة البوتقة عامها السادس، ويشرف على تحريرها المترجمة المصرية هالة صلاح الدين. تكرم مبدعو العدد بمنح البوتقة الحق في ترجمة نصوصهم ونشرها. كانت مجلة البوتقة قد فازت في يناير 2012 بمنحة من المجلس الثقافي البريطاني، وهي ثاني منحة تحصل عليها المجلة بعد منحة الصندوق العربي للثقافة والفنون عام 2010. ومن المتوقع أن يتضمن العدد القادم من المجلة قصة "الباب المغلق" للروائية البريطانية روز تريمين وقصة "بابا سلوج" للقاص البريطاني ديڤيد آمِند وقصة "ليندي" للقاصة البريطانية آني كلاركسِن. ومن الجدير بالذكر أن البوتقة سوف تشارك في معرض لندن للكتاب في 16-18 إبريل 2012 بإصداراتها من كتب البوتقة.

فازت أول قصة نشرها الكاتب الأيرلندي فيليب أو كالا بجائزة هينيسي، كما فاز بجائزة هينيسي أخرى في الشعر عام 2001. فازت مجموعته القصصية ملحوظات من ماخور تركي (2006) بجائزة روني في الأدب الأيرلندي وجائزة جلين ديمبليكس للكُتاب الجدد، كما رشحت لجائزة فرانك أوكانِر العالمية للقصة القصيرة. تدور الكثير من كتابات أو كالا في أوروبا الشرقية، إذ يتجنب في الغالب أسلوب القاصين الأيرلنديين السائد ويختار لقصصه بقعاً جغرافية بعيدة عن أيرلندا، فقصصه تنفَض في أماكن مختلفة تنتثر حول العالم، ولا سيما رومانيا مقامه. وكثيراً ما تُصور حكاياته رجالاً منعزلين ونساء يلعبن أدواراً عرَضية. نشر أو كالا قصة "الابتعاد" في خريف 2008 بمجلة ذا دابلِن ريفيو. تأسر القصة بإحكام ما بعده إحكام علاقة جنسية عابرة لا تتجاوز الليلة. ينسج هذه الحكاية جنازةٌ ورقم هاتف ومتعة الإفلات. قد تتسق القصة مع ما أعلنه أو كالا ذات مرة حين قال إن "الناس ينزعون إلى تمني إدراك المغزى والبحث عنه، ولكن ما يُبقي على مجتمعنا من نقاط مرجعية مشتركة قد تلاشى. يحل على الجميع اضطراب أي اضطراب، وأصبح التلهف على صنع المغزى والهدف مُلحاً غاية في الإلحاح."

تكتب القاصة الإنجليزية كلير ميسي القصة والشعر والمقال، كما تؤلف قصصاً للأطفال. ميسي محبة حقيقية لقصص الجان، فهي مؤسسة مجلة نيو فيري تيلز ومحررتها، كما تحرر مدونة تتناول قصص الجان اسمها ذا فيري تيل كابورد. تعمل ميسي أيضاً محررة مساعدة في قسم الترجمة بمجلة ذا أديرونداك ريفيو. تساهم في تحرير مجلة باراكسيز الإلكترونية المعنية بالقصة القصيرة وتحرير مجلة ليتفيست. فازت قصتها "شوردِن تحت المياه" بجائزة مدونة أوكسفام بوكفيست عام 2010. ظهرت قصتها "فتيات الريش" لأول مرة في خريف 2010 بمجلة ذا أديرونداك ريفيو. عادت القصة إلى الظهور في كتاب المختارات القصصية أفضل القصص القصيرة البريطانية 2011. الكتاب من تحرير الروائي الإنجليزي نيكولاس رويل.

ألَّفت مارجريت درابِل سبع عشرة رواية وثمانية كتب غير قصصية. حصلت على جائزة إي إم فورستر من الأكاديمية الأمريكية للآداب والفنون والدكتوراه الفخرية من جامعات مانشستر وبرادفورد وإيست أنجليا، كما نالت لقب ضابطة الإمبراطورية البريطانية. فازت بجائزة ميل أون صانداي-جون لولِن ريس عن رواية حجر الرحى وجائزة جيمز تيت بلاك التذكارية عن رواية القدس الذهبية وجائزة جريدة يوركشاير بوست لأفضل كتاب أدبي عن رواية ثقب الإبرة. كثيراً ما يقول النقاد إن الغرباء ينبغي أن يطالعوا مؤلفاتها كي ينالوا رؤية جلية للحياة في إنجلترا، ليس فقط لأنها أصدرت كتابين غير قصصيين عن بريطانيا، ولكن أيضاً لأن الشخصيات الإنجليزية في رواياتها تتحلى بالواقعية، فهي تعكس ما شهِدته بريطانيا العظمى عبر العقود من تغييرات لا يستهان بها على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي. كتبت درابِل قصة "التعدي" لنشرها خصيصاً بجريدة ذا جارديان (7 نوفمبر 2011) ثم عادت إلى الظهور في كتاب المختارات القصصية كتاب ذا جارديان ريفيو للقصص القصيرة عام 2011. اعتزلت درابِل كتابة الأدب عام 2009 لخوفها من تكرار المواضيع والمواقف والشخصيات.

 

إن لم نأخذ بأسباب حياة مفعمة بالمغامرة، ننتف لحية الماعز البري ونرتعد أعلى الأجراف، لن يصيبنا أبداً الاكتئاب، لا شك يخامرني؛ ولكن سيحل علينا بالفعل الشحوب والشيخوخة والإيمان بالقضاء والقدر.

ڤرچينيا وولف (1882-1941)، روائية بريطانية. يوميات كاتبة (تحرير لينِرْد وولف، 1954)، تدوين يوم 26 مايو 1942.

 

 

"التعدي"       "Trespassing"

ومَن العالِم، ربما النووي هو الأفضل؟

سوف يغزو بونابرت إنجلترا الآن مع أنه لم يغزها وقتذاك. منذ قرنين من الزمان انتظره سكان المزارع والقرى السمكية والقرى الصغيرة وكلهم خوف على هذا الساحل، شيدوا شواهد قبور من أكوام الحجارة ونقاطاً للمراقبة ومناور، ركِبهم الذعر من الغزو، ولكنه، منذ قرنين من الزمان، لم يأت. إنه الآن هنا وإن تبدل شكله وهيئته تبدلاً عظيماً، بوجوه متعددة، وأطراف متعددة، مسْخ يتحدث عدة لغات ويتحلى بقوة مولِّدة هائلة.

أجل، "مغلَق حتى إشعار آخر بسبب أعمال الهندسة" تعني "مغلَقاً إلى الأبد".

ما ردعها أحد، ما أبه أحد بتطفلها. بلَغت السبيل الممهَّد بالأسفلت في الجانب الآخر من الغابة ثم حملقت إلى المفاعلين العتيقين. صوَّرتهما بهاتفها المحمول من أجل ذريتها. ما أبه أحد. اجتازتها السيارات غير حافلة في طريقها إلى الموقع ومنه. ما بالوا بامرأة كهلة تسير وحيدة. لقد بذلت كل جهد لتصبح شاهدة، والآن ستتراجع تراجعاً مخزياً.

كتاب المختارات القصصية كتاب ذا جارديان ريفيو للقصص القصيرة

 

مارجريت درابِل

Margaret Drabble

"التعدي"

"Trespassing"

تكرمت مارجريت درابِل بالموافقة على نشر قصة "التعدي" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"Trespassing" © Margaret Drabble 2011 reproduced by kind permission of United Agents Ltd. (www.unitedagents.co.uk) on behalf of Dame Margaret Drabble.

 

     

 

ليس مضحِكاً أن يقع أي شيء آخر؛ فقط أن يقع الإنسان... ولِم نضحك؟ لأنها مسألة دينية جادة تمام الجد: أنه سقوط الإنسان. فقط الإنسان بوسعه أن يكون سخيفاً: فوحده الإنسان بوسعه أن يكون مبجَلاً.

جيه كيه شيسترتون (1874-1936)، مؤلف بريطاني. مع وضع كل شيء في الاعتبار، "الروحانية" (1908).

 

 

"الابتعاد"       "Walking Away"

كان يشْرف من النافذة عندما استدعى كيف لزِمتْ جواره وهي تتحدث بسرعة أي سرعة في طريقهما إلى المقبرة. آذى كلامها وقتذاك أعصابه، ليس فقط لأن طريقتها في الحديث افتقرت إلى الرزانة، ولكن لأن الكلمات نفسها لم تَحمل أية علاقة بأي شيء حولهما أو أي شيء جرى وصدرها الأيسر يمس ذراعه، المرة بعد المرة. فرَغ من شرابه ولا يزال يتطلع إلى المدينة. لم تعُد شابة في ريعانها، ولكن لم يعُد هو الآخر. مر وقت منذ كان مع امرأة، وقد كانت الدعوة بسيطة. دار بباله وركاها، وركان صارا ثقيلين، ولكن لا بأس أيضاً منهما. فقد شعر برغبة في الإمساك بشيء جامد غير مثالي، برغبة في جذب نفْسه عائداً إلى الكرة الأرضية من أيام السير نوماً تلك.

المجموعة القصصية ضوء النهار اللطيف (2009)، ويصور غلافها كوبري قصر النيل، القاهرة، مصر

 

 

فيليب أو كالا

Philip Ó Ceallaigh

"الابتعاد"

"Walking Away"

تكرم فيليب أو كالا بالموافقة على نشر قصة "الابتعاد" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

"Walking Away" by Philip Ó Ceallaigh. Copyright © 2008 by Philip Ó Ceallaigh. First published in The Dublin Review, Autumn 2008.  From his story collection, The Pleasant Light of Day. Copyright 2009 by Philip Ó Ceallaigh. Published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

     

 

لاعقلانية الشيء ليست حُجة على عدم وجوده، وإنما بالأحرى شرط له.

فريدريك نيتشه (1844-1900)، فيلسوف ألماني. إنسان مفْرط في إنسانيته، حكمة 332 (1878).

 

 

"فتيات الريش"        "Feather Girls"

كانت جدته فتاة ريش، صارمة تعوزها العاطفة. لم تعثر قط على معطفها الذي خبأه جده. كان قد سمِع أناساً من أماكن أخرى يسردون روايات أخرى عن الريش الأبيض؛ لو عثرتَ على واحدة، فهي تعني أن ملاكاً زارك، أو سرَت إشاعات عن فتيات صغيرات يمنحنه خلال الحرب لرجال في ملابس مدنية ليُظهرنهم بمظهر الجبناء. كان العثور على ريشة في القرية يعني أن إحدى الفتيات تتلهف على الطيران. كان يعود أحياناً إلى النمو في قفا أو بطْن مرفق، ولكن سرعان ما يَسقط. وجد ذات مرة ريشة من ريش جدته في صندوق الخبز. دسها في جيبه ثم احتفظ بها أسابيع مقحَمة بين صفحات مجلة أثيرة لديه من مجلات داندي الهزلية. وفي النهاية أطلقها لتبحر في البحيرة في أحد أيام ديسمبر والأمطار تضرب السطح الغائم ضرباً.

كتاب المختارات القصصية أفضل القصص القصيرة البريطانية 2011

 

 

Photo: Jonathan Bean/Litfest.

كلير ميسي

Claire Massey

"فتيات الريش"

"Feather Girls"

تكرمت كلير ميسي بالموافقة على نشر قصة "فتيات الريش" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

“Feather Girls” by Claire Massey. Copyright © 2003 by Claire Massey. Originally published in The Adirondack Review , Fall 2010.  Later published in The Best British Short Stories 2011, 2011. Published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

     

 

من الأعداد القادمة:

From the next issues:

 

 

روز تريمين

Rose Tremain

"الباب المغلق"

"The Closing Door"

تكرمت روز تريمين بالموافقة على نشر قصة "الباب المغلق" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"The Closing Door" by Rose Tremain. Copyright © 2011 by Rose Tremain. First published in The Guardian Review Book of Short Stories, 2011. The story will be published by kind permission of Sheil Land Associates, 52 Doughty Street, London WC1N 2LS. All rights reserved.

 

 

ديڤيد آمِند

David Almond

"بابا سلوج"

"Slog's Dad"

تكرم ديڤيد آمِند بالموافقة على نشر قصة "بابا سلوج" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

SLOG's DAD by David Almond.

Text © 2006 David Almond UK (Ltd)

Reproduced by kind permission of Walker Books Ltd, London SE11 5HJ www.walker.co.uk

Published in Prospect magazine, 26th May 2007 — Issue 134.

 

 

آني كلاركسِن

Annie Clarkson

"ليندي"

"Lindy"

تكرمت آني كلاركسِن بالموافقة على نشر قصة "ليندي" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"Lindy" by Annie Clarkson. Copyright © 2008 by Annie Clarkson. First published in Brace: A New Generation in Short Fiction, published by Comma Press, www.commapress.co.uk, 2008). The story will be published by kind permission of the author and Comma Press. All rights reserved.

 

 

الأعداد القادمة, من إمارة ويلز:

The next issues, Voices from Wales

 

 

روب ميمبريس

Rob Mimpriss

"Hart's Reach"

تكرم روب ميمبريس بالموافقة على نشر قصته في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

"Hart's Reach" by Rob Mimpriss. Copyright © Rob Mimpriss. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

 

سوزي وايلد

Susie Wild

"حياة مائية"

"Aquatic Life"

تكرمت سوزي وايلد بالموافقة على نشر قصة "حياة مائية" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"Aquatic Life" by Susie Wild. Copyright © Susie Wild, 2010. First published in The Art of Contraception © Susie Wild, 2010. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

تريستِن هيوز

Tristan Hughes

"إنيس"

"Ynys"

تكرم تريستِن هيوز بالموافقة على نشر قصة "إنيس" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

Ynys” by Tristan Hughes. Copyright © 2003 by Tristan Hughes. From his book The Tower © 2003. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

بيني سيمبسِن

Penny Simpson

"نسر في المتاهة"

"Eagle in the Maze"

تكرمت بيني سيمبسِن بالموافقة على نشر قصة "نسر في المتاهة" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"Eagle in the Maze" by Penny Simpson. Copyright © Penny Simpson. Published in Eagle in the Maze, Tessa Hadley and Meic Stephens (eds), 2008. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

 

كيت هامِر

Kate Hamer

"ذات صيف"

"One Summer"

تكرمت كيت هامِر بالموافقة على نشر قصة "ذات صيف" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

One Summer” by Kate Hamer. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

 

 

ريتشل تريزايز

Rachel Trezise

"دجاج"

"Chickens"

تكرمت ريتشل تريزايز بالموافقة على نشر قصة "دجاج" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

“Chickens” by Rachel Trezise. Copyright © 2005 by Rachel Trezise. From her story collection, Fresh Apples, © 2005 by Rachel Trezise. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

فْلير دافيد

Fflur Dafydd

"العش في شَعْرك"

"The Nest in Your Hair"

تكرمت فْلير دافيد بالموافقة على نشر قصة "العش في شَعْرك" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

The Nest in Your Hair” by Fflur Dafydd. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

     

 

 

صورة الغلاف بحجم كبير: http://albawtaka.com/sharp-senses-press.jpg

حواس مرهفة: كتاب البوتقة الأول، مجموعة قصصية مترجَمة غير متاحة في موقع مجلة البوتقة، ترجمة وتحرير: هالة صلاح الدين

عدد الصفحات: 280 صفحة

سعر الكتاب: 30 جنيهاً

تكرم النحات الأمريكي براد مايكل بورجوين بمنح الدار الحق في استخدام صورة تمثاله الهمس كغلاف للكتاب.

التمثال تصوير المصور الأمريكي كيڤِن دافي

تصميم الغلاف: أحمد الزغبي

Salah Eldin, Hala, ed. Sharp Senses: First Book of Albawtaka. Trans. Hala Salah Eldin. Cairo: Albawtaka Publishing House, 2011. Print.

to whisper to II by Brad Michael Bourgoyne, 2005. Bronze, 6 3/8 inches tall. Photograph by Kevin Duffy.

إهداء الكتاب:    إلى قراء مجلة البوتقة

للحصول على كتاب حواس مرهفة الرجاء زيارة الرابط التالي:

http://albawtaka.com/sharp-senses.htm

 

 

 

صورة الغلاف بحجم كبير: http://albawtaka.com/ghosts-press.jpg

أشباح بلا خرائط: كتاب البوتقة الثاني، مجموعة قصصية مترجَمة غير متاحة في موقع مجلة البوتقة، ترجمة وتحرير: هالة صلاح الدين، دار البوتقة للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى: 1432 هـ - 2011 م     سعر الكتاب: 35 جنيهاً

تكرم الفنانان الأمريكيان روبرت باركهاريسون وشانا باركهاريسون بمنح الدار الحق في استخدام صورتهما الفوتوغرافية كغلاف للكتاب. تصميم الغلاف: أحمد الزغبي

Salah Eldin, Hala, ed. Ghosts With No Maps: Second Book of Albawtaka. Trans. Hala Salah Eldin. Cairo: Albawtaka Publishing House, 2011. Print.

Garden of Selves by Robert & Shana ParkeHarrison. Courtesy of the artists and Jack Shainman Gallery, NY. All rights reserved.

إهداء الكتاب:    إلى ثورة بلدي التي أعدت معها اكتشاف نفسي واكتشاف أمتي

للحصول على كتاب أشباح بلا خرائط الرجاء زيارة الرابط التالي: http://albawtaka.com/ghosts-with-no-maps.htm

 

 

 

صورة الغلاف بحجم كبير: http://albawtaka.com/hidden-faces-press.jpg

وجوه متوارية: كتاب البوتقة الثالث، مجموعة قصصية مترجَمة غير متاحة في موقع مجلة البوتقة، ترجمة وتحرير: هالة صلاح الدين، دار البوتقة للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى: 1432 هـ - 2011 م     سعر الكتاب: 30 جنيهاً

تكرمت النحاتة الأمريكية ماري إي. ڤي. بي. جيبينز بمنح الدار الحق في استخدام صورة عملها الفني الطفو: رؤوس السباح كغلاف للكتاب.

تصميم الغلاف: أحمد الزغبي

Salah Eldin, Hala, ed. Hidden Faces: Third Book of Albawtaka. Trans. Hala Salah Eldin. Cairo: Albawtaka Publishing House, 2011. Print.

FLOAT: swimmer heads © Courtesy of Marie E. v. B. Gibbons. All rights reserved.

إهداء الكتاب:   إلى أبي وأمي اللذين احتملا غيبتي في سبيل هذه السلسلة من الكتب

للحصول على كتاب وجوه متوارية، الرجاء زيارة الرابط التالي: http://albawtaka.com/hidden-faces.htm

 

 

 

الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة

المجلة تصميم هالة صلاح الدين وتحريرها.

Copyright © 2006-2012 Albawtaka Review. All Rights Reserved.

التراجم ليست متاحة سوى في البوتقة، ممنوع منعاً باتاً إعادة نشر أي من موادها.

تُوجه البوتقة عناية قرائها إلى أنها مجلة إلكترونية غير ربحية؛ نصوصها وسِيَر كتابها متاحة بالكامل على الإنترنت.

البوتقة تصل إلى الآلاف من المثقفين والصحفيين ورؤساء التحرير؛ السطو على أي من موادها لن يكون بالخطوة الحكيمة!

انضم إلينا على الفيس بوك وتابع أهم أخبار البوتقة وتواصل مع محررة المجلة

https://www.facebook.com/albawtaka