مجلات أدبية

المساهمات

الصندوق العربي المجلس الثقافي البريطاني

Quotations

دار البوتقة للنشر

Who are we?

البوتقة في الصحافة

الأعداد

حقوق الترجمة

من نحن؟

كتاب حواس مرهفة

كتاب أشباح بلا خرائط

كتاب وجوه متوارية

بحث

albawtaka@albawtaka.com       تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة! 

 
 
 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

 

تكرم المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة بدعم العدد الثالث والثلاثين، مارس 2012.

The thirty-third issue, March 2012, is supported by The British Council in Cairo.

 

خبر للنشر:

إطلاق العدد الثالث والثلاثين من مجلة البوتقة بدعم من المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة:

في إطار مشروع يضم مجلة البوتقة المعنية بترجمة آداب اللغة الإنجليزية والمجلس الثقافي البريطاني في القاهرة يهدف إلى نشر تراجم عربية لقصص بأقلام كتاب من إنجلترا وأيرلندا، صدر في الأول من مارس 2012 العدد الثالث والثلاثون من مجلة البوتقة. البوتقة فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية، وتحررها المترجمة المصرية هالة صلاح الدين. تكرم مبدعو العدد بمنح البوتقة الحق في ترجمة نصوصهم ونشرها. كانت مجلة البوتقة قد فازت في يناير 2012 بمنحة من المجلس الثقافي البريطاني تقتضي نشر ثلاثة أعداد من المجلة، وهي ثاني منحة تحصل عليها المجلة بعد منحة الصندوق العربي للثقافة والفنون عام 2010. ومن المتوقع أن يتضمن العدد القادم من المجلة قصة "التعدي" للروائية البريطانية مارجريت درابِل وقصة "الابتعاد" للقاص الأيرلندي لفيليب أو كالا وقصة "فتيات الريش" للقاصة البريطانية كلير ميسي.

نشر الكاتب الأيرلندي چوليان جاف قصة "اليتيم والغوغاء" عام 2006 في مجلة بروسبيكت، فازت القصة بالإجماع بجائزة بي بي سي القومية للقصة القصيرة عام 2007، وتَبلغ قيمتها 15 ألف جنيه إسترليني، وتعد أكبر جائزة على مستوى العالم تُمنح لقصة واحدة. "إن ما تحويه حبكة القصة من كوميديا وحيوية وأصالة وضع جاف في صدارة المتسابقين الآخرين،" وفقاً لمارك لوسون رئيس لجنة تحكيم الجائزة.

كتبت الروائية الإنجليزية بولي سامسِن قصة "الرَجل الذي وقَع" لنشرها خصيصاً في جريدة ذا جارديان عام 2011، وقد ظهرت القصة في كتاب المختارات القصصية كتاب ذا جارديان ريفيو للقصص القصيرة. تتأمل القصة مشاعر الحب الأول الغامرة وواجبات الأبناء تجاه الآباء وألفة مسقط الرأس. تسبر قصص سامسِن خبايا الإنسان العصري كاشفة النقاب عن مواطن عدم الأمان والخيانة وروح عنيد لا يَعرف التذبذب.

حازت قصة "شاي في الميدلاند" للشاعر والمترجم ديڤيد كونستنتاين جائزة بي بي سي القومية عام 2010 وصدرت في كتاب المختارات القصصية جائزة بي بي سي القومية للقصة القصيرة 2010. أعلن چيمز نوتي رئيس لجنة التحكيم أنها قصة "استثنائية لِما تحويه من روح شعرية غنية وإيجاز خلَق كونستنتاين من خلاله شخصيات متكاملة الملامح ومكاناً وزماناً يتعذران على النسيان."

تُفَرِّغ الكوميديا الإحساس ما لغرض إلا لكي يبقبق على السطح ما يقبع تحته من فسق وخبث.

بول جودمان (1911-1972)، مؤلف وناقد أدبي أمريكي. مقال "مهووس بالمسرح،" في مجلة ذا نيشِن (نيويورك، 29 نوفمبر 1958؛ أعيد نشره عام 1977).

 

 

"اليتيم والغوغاء"        "The Orphan and the Mob"

"بالرغم من أن أموالاً أوروبية دفعتْ ثمن هذا المركز الثقافي الرائع؛ بالرغم من أن أموالاً أوروبية دفعتْ ثمن هذا الطريق الرائع الجديد بحاراته الثمانية الممتدة من دبلن وهذا المرأب الذي عبَّد تومفيرا كلها بالأسفلت؛ بالرغم من أن أموالاً أوروبية دفعتْ ثمن كل شيء مشيَّد غرب شارع جرافتِن طيلة حياتي؛ وبالرغم من أننا ممنونون لأوروبا من أجل لارچس ..."

توقفتْ لتَسحب نفساً عميقاً. كان الضجر يعم الحشد، لَم يَعلموا غرضها المهبب من كل هذا الكلام، واستاءوا من استخدام كلمة أجنبية.

"لَم أجلب قبعتي من أجل هذا الكلام،" نبس الوجيه المجاور لي ثم بصق عند سفح وجيه آخر بجانبه.

"ومع ذلك،" نطقتْ برونهيلد دي ڤاليرا، "بالرغم من امتناننا للأوروبيين... لا يجب أن ننسى أبداً... أنهم..."

بدأتْ أيادي الحشد اليمنى تنساق عالياً، ببطء مدهش لا تعجل فيه، نحو أحرف قبعاتهم توقعاً للذروة.

"مجموعة ضعيفة من الأوغاد الأجانب ستقتلنا في أسِرتنا لو تأتت لها نصف فرصة!"

انطلق من الحشد الهائل تهليل صاخب وعج الهواء بالقبعات إلى أن حجبتْ عين الشمس، هللنا في عتمة مخيفة.

رواية چود: المستوى 1

 

 

چوليان جاف

Julian Gough

"اليتيم والغوغاء"

"The Orphan and the Mob"

تكرم چوليان جاف بالموافقة على نشر قصة "اليتيم والغوغاء" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

"The Orphan and the Mob" by Julian Gough. Copyright © 2006 by Julian Gough. Originally appeared in Prospect magazine, 22nd March 2006 -- Issue 120. Published by kind permission of Ed Victor Ltd. All rights reserved.

 

     

 

إن محاولة الكتابة عن الحب أشبه بمواجهة روث اللغة: تلك المنطقة من الهستيريا التي تصبح عندها اللغة أكثر من اللازم أو أقل من اللازم، مفرِطة... وفقيرة مسلوبة الحيوية.

 

رولان بارت (1915-1980)، فيلسوف وناقد أدبي فرنسي، خطاب محب، "حب لا يمْكن وصفه" (1977)

 

 

"الرَجل الذي وقَع"         "The Man Who Fell"

عانى قلبه أياماً، وكذا معدته وبشرته، فاقمت حالته حميةٌ فاترة الهمة تتألف من خُمَار وشِعر في غرفته المؤجَّرة وليالٍ من العمل في عطلة الصيف بحانة كراون بين سكارى لا يَسلمون من الوقاحة، يجذب أكواب الجعة ويمسح الفضلات. اتصلت به أمه ذات مرة، ولكن لا شيء آخر.

أيقظ نفسه في اليوم التاسع وقاد الدراجة إلى شارع سوالو حيث ربط سلسلتها بعمود نور إلى جوار محل أدوات المخدرات، أومأ إلى 'بِت' الهيبي ثم قصد العاديات والتحف. أول شيء شد عينيه كان مجموعة من الأقفال النحاسية من العصر الفيكتوري -- بعضها يعود إلى ما قبله -- ملمَّعة حتى التلألؤ. شعر وكأنه أحد طيور العقعق -- طيور يروقها سرقة كل ما هو براق -- لِما أكن لها من إعجاب. تَشكل أحدها تحديداً على شكل قلب. لم تكن أسعار هذه المحلات تليق بالطلاب، ولكن ما في يده حيلة. روحٌ ما عاق حمَله على الكذب على أمه حين اتصلت به, "لقد وجدتُ لك هدية مذهلة، لا أطيق الانتظار حتى ترينها..."

جال مبتعداً عن الأقفال كي يتأكد أن سلعته المفضلة لا تزال معروضة في محل جيلدينجز للعاديات. ها هو، متألق في النافذة: فونوغراف يعمل بمقبض ويتصل ببوق وامض من الماهوجني شأنه شأن بغي ترفس تنورتها.

كتاب المختارات القصصية كتاب ذا جارديان ريفيو للقصص القصيرة

 

 

بولي سامسِن

Polly Samson

"الرَجل الذي وقَع"

"The Man Who Fell"

تكرمت بولي سامسِن بالموافقة على نشر قصة "الرَجل الذي وقَع" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"The Man Who Fell" by Polly Samson. Copyright © 2011 by Polly Samson. First published in The Guardian, 7 November 2011.  "The Man Who Fell" is published by kind permission of Curtis Brown Group Ltd (www.curtisbrown.co.uk) on behalf of Polly Samson. All rights reserved.

 

 

     

 

الفكرة القائلة بأن الأمم ينبغي أن تحب بعضها بعضاً أو أن المؤسسات التجارية أو هيئات التسويق ينبغي أن تحب بعضها بعضاً أو أن رجلاً في البرتغال ينبغي أن يحب رجلاً لم يَسمع عنه قط في بيرو – عبثية، غير واقعية، خطرة... الواقع هو أننا لا نستطيع أن نحب إلا ما نَعرفه معرفة شخصية. وليس بوسعنا أن نَعرف الكثير.

إي إم فورستر (1879-1970)، روائي وكاتب مقال بريطاني. هتافان من أجل الديمقراطية، "تسامح" (1951؛ نشر لأول مرة عام 1941).

 

 

"شاي في الميدلاند"       "Tea at the Midland"

خامرها يقين أي يقين، فسألته بنبرة خبيثة، وكأنه حقاً سؤال ليس إلا قد يتجادل فيه أي اثنين عاقلين، هل كانت ستعجبك لو لم تَعلم أنها لإريك جيل؟ أو لو لم تَعلم أن إريك جيل يتحرش بالأطفال؟ رد عليها، تلك ليست المسألة. أنا على علم بهذين الأمرين، وعليه لا أَقدر أن أعجب بها. لقد مارس الجنس مع بناته، إكراماً للمسيح. أضافت، ومع أخواته. ومع الكلب. لا تنس الكلب. والاحتمال الأكبر أنه حسَبه إكراماً المسيح. هَبْ الآن أنه ارتكب كل تلك الأفعال، ولكنه صنع أيضاً السلام في الشرق الأوسط. هل ستريدهم أن يستأنفوا القتل حين يكتشفون حياته الخاصة؟ الأمر مختلف. صنْع السلام مفيد على الأقل. نبست، أتفق معك. وصنْع الجَمال ليس مفيداً. 'الترحيب بأوديسيوس من البحر' ليست مفيدة على الإطلاق وإن كنتُ أعتقد أنها تساوي الكثير من المال. صراحة، إني حتى لا أراها جميلة. مع علمي بما أَعلمه، فكرة نحته لرجال ونساء عرايا تُلحق بي الغثيان. ولو أن بها كلباً أو فتاة صغيرة، ستتقيأ؟

كتاب المختارات القصصية جائزة بي بي سي القومية للقصة القصيرة 2010

 

ديڤيد كونستنتاين

David Constantine

"شاي في الميدلاند"

"Tea at the Midland"

تكرم ديڤيد كونستنتاين بالموافقة على نشر قصة "شاي في الميدلاند" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

Copyright © David Constantine. All rights reserved. First published in The BBC National Short Story Award 2010 (published by Comma Press). To appear in Asylum by David Constantine (Comma Press 2012). www.commapress.co.uk

 

     

Press release of the thirty-third issue, March 2012:

 

Supported by The British Council in Cairo, the thirty-third issue, March 2012, of Albawtaka Review sheds light on three literary talents. Albawtaka Review is an Arabic independent non-profit online quarterly concerned with translating English short fiction. Its archive includes seventy-seven biographies and the translated texts of eighty-nine English stories. Edited and translated by Hala Salah Eldin, the review is the only print/online periodical dedicated to methodically and systematically introducing contemporary English fiction and the world's diversified cultures to the Arabic literati.

In 2007, The London-born, Galway-bred Julian Gough won the biggest prize in the world for a single short story, The BBC National Short Story Award, for "The Orphan and the Mob". This fifteen thousand pounds worth of story won, according to Mark Lawson, chair of the judging panel, unanimously. "The comedy, energy and originality of both plot and voice set him ahead of the other contenders," he explained. The story is part of Julian Gough’s novel Jude: Level 1.

A man falls for an enigmatic falconer in this commissioned story for The Guardian by British author Polly Samson. "The Man Who Fell" is about the all consuming effect of young love, first love, love for a parent, and the familiarity of a family home. As Julian sits on a train to see his mother, he feels the guilt of not being there for her special day. Trying to explain to her why he is late turns out to be more difficult than he thought, and she has some shocking news for him too. The story has appeared in The Guardian Review Book of Short Stories. Samson's fiction plumbs the depths of the human psyche, revealing insecurities, infidelities, and an enduring tenacious spirit.

“Tea at the Midland” -- a piece of artwork by David Constantine, exposing fundamental differences in outlooks on life -- is the winner of the 2010 BBC National Short Story Award. Chair of the judges, James Naughtie, said it was "remarkable for the rich poetry at its heart and the economy with which Constantine creates a story with fully-formed characters and a memorable setting." The story is layered, thoughtful, and written with grace and a deep understanding of the form. It has been published in The BBC National Short Story Award 2010.

     

 

من الأعداد القادمة:

From the next issues:

 

 

Photo: Eamonn McCabe

مارجريت درابِل

Margaret Drabble

"التعدي"

"Trespassing"

تكرمت مارجريت درابِل بالموافقة على نشر قصة "التعدي" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"Trespassing" © Margaret Drabble 2011 will be reproduced by kind permission of United Agents Ltd. (www.unitedagents.co.uk) on behalf of Dame Margaret Drabble.

 

 

فيليب أو كالا

Philip ÓCeallaigh

"الابتعاد"

"Walking Away"

تكرم فيليب أو كالا بالموافقة على نشر قصة "الابتعاد" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر له.

"Walking Away" by Philip Ó Ceallaigh. Copyright © 2008 by Philip Ó Ceallaigh. First published in The Dublin Review, Autumn 2008.  From his story collection, The Pleasant Light of Day. Copyright 2009 by Philip Ó Ceallaigh. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

Photo: Jonathan Bean/Litfest.

كلير ميسي

Claire Massey

"فتيات الريش"

"Feather Girls"

تكرمت كلير ميسي بالموافقة على نشر قصة "فتيات الريش" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

“Feather Girls” by Claire Massey. Copyright © 2003 by Claire Massey. Originally published in The Adirondack Review , Fall 2010.  Later published in The Best British Short Stories 2011, 2011. Will be published by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

روز تريمين

Rose Tremain

"باب الغلق"

"The Closing Door"

تكرمت روز تريمين بالموافقة على نشر قصة "باب الغلق" في مجلة البوتقة. ولا يسع المجلة إلا توجيه كل آيات الشكر لها.

"The Closing Door" by Rose Tremain. Copyright © 2011 by Rose Tremain. First published in The Guardian Review Book of Short Stories, 2011. The story will be published by kind permission of Sheil Land Associates, 52 Doughty Street, London WC1N 2LS. All rights reserved.

 

Photograph: Jason Bye for The Times

 

     

 

صورة الغلاف بحجم كبير: http://albawtaka.com/sharp-senses-press.jpg

حواس مرهفة: كتاب البوتقة الأول، مجموعة قصصية مترجَمة غير متاحة في موقع مجلة البوتقة، ترجمة وتحرير: هالة صلاح الدين

عدد الصفحات: 280 صفحة

سعر الكتاب: 30 جنيهاً

تكرم النحات الأمريكي براد مايكل بورجوين بمنح الدار الحق في استخدام صورة تمثاله الهمس كغلاف للكتاب.

التمثال تصوير المصور الأمريكي كيڤِن دافي

تصميم الغلاف: أحمد الزغبي

Salah Eldin, Hala, ed. Sharp Senses: First Book of Albawtaka. Trans. Hala Salah Eldin. Cairo: Albawtaka Publishing House, 2011. Print.

to whisper to II by Brad Michael Bourgoyne, 2005. Bronze, 6 3/8 inches tall. Photograph by Kevin Duffy.

إهداء الكتاب:    إلى قراء مجلة البوتقة

للحصول على كتاب حواس مرهفة الرجاء زيارة الرابط التالي:

http://albawtaka.com/sharp-senses.htm

 

 

 

صورة الغلاف بحجم كبير: http://albawtaka.com/ghosts-press.jpg

أشباح بلا خرائط: كتاب البوتقة الثاني، مجموعة قصصية مترجَمة غير متاحة في موقع مجلة البوتقة، ترجمة وتحرير: هالة صلاح الدين، دار البوتقة للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى: 1432 هـ - 2011 م     سعر الكتاب: 35 جنيهاً

تكرم الفنانان الأمريكيان روبرت باركهاريسون وشانا باركهاريسون بمنح الدار الحق في استخدام صورتهما الفوتوغرافية كغلاف للكتاب. تصميم الغلاف: أحمد الزغبي

Salah Eldin, Hala, ed. Ghosts With No Maps: Second Book of Albawtaka. Trans. Hala Salah Eldin. Cairo: Albawtaka Publishing House, 2011. Print.

Garden of Selves by Robert & Shana ParkeHarrison. Courtesy of the artists and Jack Shainman Gallery, NY. All rights reserved.

إهداء الكتاب:    إلى ثورة بلدي التي أعدت معها اكتشاف نفسي واكتشاف أمتي

للحصول على كتاب أشباح بلا خرائط الرجاء زيارة الرابط التالي: http://albawtaka.com/ghosts-with-no-maps.htm

 

 

 

صورة الغلاف بحجم كبير: http://albawtaka.com/hidden-faces-press.jpg

وجوه متوارية: كتاب البوتقة الثالث، مجموعة قصصية مترجَمة غير متاحة في موقع مجلة البوتقة، ترجمة وتحرير: هالة صلاح الدين، دار البوتقة للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى: 1432 هـ - 2011 م     سعر الكتاب: 30 جنيهاً

تكرمت النحاتة الأمريكية ماري إي. ڤي. بي. جيبينز بمنح الدار الحق في استخدام صورة عملها الفني الطفو: رؤوس السباح كغلاف للكتاب.

تصميم الغلاف: أحمد الزغبي

Salah Eldin, Hala, ed. Hidden Faces: Third Book of Albawtaka. Trans. Hala Salah Eldin. Cairo: Albawtaka Publishing House, 2011. Print.

FLOAT: swimmer heads © Courtesy of Marie E. v. B. Gibbons. All rights reserved.

إهداء الكتاب:   إلى أبي وأمي اللذين احتملا غيبتي في سبيل هذه السلسلة من الكتب

للحصول على كتاب وجوه متوارية، الرجاء زيارة الرابط التالي: http://albawtaka.com/hidden-faces.htm

 

 

الرجاء مراعاة البيئة قبل الطباعة

المجلة تصميم هالة صلاح الدين وتحريرها.

Copyright © 2006-2012 Albawtaka Review. All Rights Reserved.

التراجم ليست متاحة سوى في البوتقة، ممنوع منعاً باتاً إعادة نشر أي من موادها.

تُوجه البوتقة عناية قرائها إلى أنها مجلة إلكترونية غير ربحية؛ نصوصها وسِيَر كتابها متاحة بالكامل على الإنترنت.

البوتقة تصل إلى الآلاف من المثقفين والصحفيين ورؤساء التحرير؛ السطو على أي من موادها لن يكون بالخطوة الحكيمة!

انضم إلينا على الفيس بوك وتابع أهم أخبار البوتقة وتواصل مع محررة المجلة

https://www.facebook.com/albawtaka