مجلات أدبية بالإنجليزية

Who are we?

العدد الحالي جميع الأعداد من نحن؟ بحث المساهمات Quotations حقوق الترجمة والنشر

 

albawtaka@albawtaka.com                تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة!

 

 

 

 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

العدد الثالث، يونيه 2006

العدد العشرون، يناير 2009

 

 

 

تكرم آدم هاسليت بالموافقة على نشر قصتيّ "التفاني" و"ملحوظات لكاتب سيرتي" في مجلة البوتقة.

Mr. Haslett was so generous to permit the publication of the Arabic texts of “Devotion and Notes to My Biographer in Albawtaka Review. Albawtaka owes Mr. Haslett a great debt of gratitude for his kind permission.

© Reprinted by kind permission of Sterling Lord Literistic, Inc. All rights reserved.

Special thanks go to Ms. Irma Zoepf from Sterling Lord Literistic, Inc.

 

 

 

 

آدم هاسليت

التفاني

ملحوظات لكاتب سيرتي

تقديم: هالة صلاح الدين

 

 

http://www.randomhouse.com/author/results.pperl?authorid=12202

 

 

آدم هاسليت كاتب أمريكي ولد بمدينة نيويورك في 24 ديسمبر عام 1970. نال ليسانس الآداب من كلية سوارثمور بأمريكا عام 1992. حصل على ماجستير الفنون الجميلة من حلقة الكتابة بجامعة أيوا عام 1999 وتخرج من كلية الحقوق بجامعة ييل عام 2003. حصل على منح من مؤسسة جوجنهايم ومركز الفنون الجميلة ببلدة بروفينستاوين وجمعية ميتشينير/كوبرنيكس الأمريكية ومؤتمر بريدلوف للكُتاب. يعمل حالياً مستشاراً قانونياً ويعيش متنقلاً بين نيويورك وإنجلترا.

 

 

 

                       

نشرت قصة "ملحوظات لكاتب سيرتي" لأول مرة في خريف 1999 بمجلة زويتروب: أول ستوري ثم بمجموعة هاسليت القصصية لستَ غريباً هنا. رُشحت القصة لجائزة المجلة القومية وأذيعت في المذياع القومي العام الأمريكي.

 

 

 

نشرت قصة "لستَ غريباً هنا" في صيف 2000 بمجلة بومب ثم بمجموعة هاسليت القصصية لستَ غريباً هنا.

 

 

 

 

       

نشرت "التفاني" في يوليو 2002 بمجلة ذا ييل ريفيو وتضمنتها مجموعة هاسليت القصصية لستَ غريباً هنا كما ظهرت في كتاب أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2003 وكتاب كتاب جرانتا الجديد للقصة القصيرة الأمريكية عام 2007.

 

 

 

سُجلت قصة "التفاني" بصوت جون شي على قرص مضغوط يَحمل اسم قصص قصيرة مختارة: حكايات عن الخيانة عام 2007. الشريط من إصدارات مركز الفنون سيمفوني سبيس.

 

 

                                 

 

 

               

http://www.randomhouse.com/catalog/display.pperl?isbn=9780385720724

 

صدرت مجموعة هاسليت القصصية لستَ غريباً هنا عام 2002. فازت المجموعة بجائزة ’إل. إل. وينشيب بين/نيو إنجلاند‘ وجائزة مجلة نيويورك للأدب. نالت جائزة ’بن/مالامود‘ للقصة القصيرة عام 2006. جائزة ’بن/مالامود‘ مقدَمة من مؤسسة بن/فوكنر والأوصياء على الإرث الأدبي للكاتب الأمريكي برنارد مالامود. رُشحت لستَ غريباً هنا للجائزة القومية للكتاب عام 2002 وجائزة بوليتسر عام 2003. ترجمت المجموعة إلى العديد من اللغات.

 

 

 

كتب هاسليت مقدمة كتاب قواعد جورج واشنطون للكياسة وحواشيه عام 2004.

 

 

 

نشرت قصة "زيارة إلى المدينة" عام 2005 بمجلة ذي أتلانتيك مانثلي.

 

يقول هاسليت عن قصة "التفاني:" "رغم أني أمضيت أكثرية حياتي في الولايات المتحدة، فأنا نصف إنجليزي. التحقتُ بالمدارس هناك طفلاً وزرت العديد من الأماكن. وقد احتَّلت بعض عادات التفكير وإيقاعات الحديث بتلك البلد جزءاً كبيراً من نفْسي. ونتيجة لذلك، أجده من الأسهل أحياناً أن أحيك القصص في بريطانيا. فهناك صور معَينة من التحفظ العاطفي يتقبلها البريطانيون في الظاهر أكثر من غيرهم. تدور قصة "التفاني" بالأساس حول التحفظ  وما له من آثار على الحب، كذلك تتناول الإحساس بالأمان الناتج عن المكوث على نفس المنوال. في إحدى المسودات الأولية يظهر الحبيب الأول بالفعل على العشاء، لكن تكَشف لي بعد قراءة القصة أنها لا تتعلق في الأساس بعلاقة الأخ والأخت به بل بعلاقة كل منهما بالآخر. ولأني كنت واعياً بما اعتبرتُه في بعض الأمزجة واجب كاتب القصة القصيرة أن يحاول تركيز السرد كي يَبلغ جوهره العاطفي، أعدت كتابة القصة تاركاً فقط محادثته بالهاتف. إنها قصة تنضح حزناً من عدة جوانب. أملي الوحيد هو أن تقترب من الفهم الأمين للحياة المعنوية للشخصيات."        

 

 

 

Copyright © 2010 Albawtaka Review. All Rights Reserved.