مجلات أدبية بالإنجليزية

Who are we?

العدد الحالي جميع الأعداد من نحن؟ بحث المساهمات Quotations حقوق الترجمة والنشر

 

albawtaka@albawtaka.com                تكرم بإضافة بريدك الإلكتروني كي تصلك المجلة!

 

 

 

 

البوتقة

فصلية إلكترونية مستقلة تعنى بترجمة آداب اللغة الإنجليزية

تصدر من جمهورية مصر العربية

العدد الثاني عشر، مارس 2007

العدد السابع عشر، إبريل 2008

 

 

 

تكرم دان شون بالموافقة على نشر قصتيّ "النحل" و"خمس غرائز منسية" في مجلة البوتقة.

Mr. Chaon was so generous to permit the publication of the Arabic texts of "The Bees" and "Five Forgotten Instincts" in Albawtaka Review.

Albawtaka owes Mr. Chaon a great debt of gratitude for his kind permission.

© Reprinted by kind permission of the author. All rights reserved.

 

 

 

 

دان شون

النحل

خمس غرائز منسية

تقديم: هالة صلاح الدين

 

 

http://www.randomhouse.com/author/results.pperl?authorid=4666

 

 

دان شون مؤلف أمريكي ولد في مدينة أوماها بولاية نبراسكا في 11 يونيه عام 1964. حصل على ليسانس الآداب من جامعة نورثويسترن عام 1986 والماجستير من جامعة سيركيوس عام 1990. يعمل الآن أستاذاً مساعداً بقسم الدراسات الإنسانية بكلية أوبرلين حيث يُدرس الكتابة الإبداعية وكاتباً زائراً بقسم الكتابة الإبداعية في جامعة إلينوي بمدينتيّ أوربانا وشامبين. يقطن شون في مرتفعات كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية مع زوجته الكاتبة شيلا شوورتس وابنيه المراهقين.

 

 

 

 

 

 

                          

ظهرت قصة "نهايات ملائمة" أول ما ظهرت في مجلة تريكورتيرلي عام 1995 ثم نُشرت بسلسلة أفضل القصص القصيرة الأمريكية 1996. ظهرت القصة في مجموعة قصصية تحمل نفس العنوان عام 1996. أعيد نشر المجموعة عام 2003 في نسخة منقحة تشتمل على قصص جديدة. فازت قصته "التاريخ المصوَر لمملكة الحيوان" بجائزة بوشكارت عام 2000 كما نال نفس الجائزة عام 2002 عن واحدة من قصصه. وفي عام 2003 نال جائزة بوشكارت للمرة الثالثة عن قصة "لا بد أن أعلم إلى أين تأخذني" وحصلت نفس القصة على جائزة كليفلاند للفنون عام 2002.

 

 

 

 

 

 

 

رُشحت مجموعته القصصية من بين المفقودين (2001) لجائزة الكِتاب القومية عام 2001 وأدرجها اتحاد المكتبات الأمريكية وجريدتا شيكاغو تريبيون وبوسطون جلوب ومجلتا لاس فيجاس ميركيري وإنترتينمنت ويكلي ضمن أفضل عشرة كتب عام 2001 وأشادت بها مجلة بابليشرز ويكلي وجريدتا واشنطون بوست ونيويورك تايمز باعتبارها من أبرز الكتب عام 2001. تُرجمت المجموعة إلى العديد من اللغات.

 

 

 

 

 

 

 

           

من بين قصص من بين المفقودين قصة "وأنا كبير" التي نُشرت بمجلة جيتيزبيرج في صيف 2000 وفازت بالجائزة الثانية من جوائز أو. هنري 2001 لتظهر بعدها في كتاب القصص الفائزة بجوائز أو. هنري 2001.

 

 

 

 

 

رُشحت قصة شون "الأسى يُقبل ليلاً" لجائزة المجلة القومية عام 2003.

 

 

 

 

 

 

نشر شون روايته الأولى أنتَ تذكرني بنفسي في مايو 2004 ورشحت لجائزة مكتبات جريت ليكس للأدب عام 2004. عدت صحيفة سيدني مورننج هيرالد الأسترالية الكتاب واحداً من أفضل الكتب عام 2005. تُرجمت الرواية إلى خمس لغات: الفرنسية والهولندية والألمانية والإيطالية والتركية.

 

 

 

 

 

                                     

ظهرت قصته "خمس غرائز منسية" لأول مرة بمجلة أزر فويسز في خريف-شتاء 2004 ثم في سلسلة أفضل القراءات غير الإلزامية 2005. كان قد حصل على منحة من مجلس أوهايو للفنون.

 

 

 

 

 

 

 

            

نُشرت "النحل" لأول مرة بمجلة ماكسوينيز عام 2002 ثم بكتاب كنز ماكسوينيز الضخم من القصص المثيرة في مارس 2003 كما ظهرت في سلسلة أفضل القصص القصيرة الأمريكية 2003.

 

 

 

                                                   

 

يقول شون عن قصة "النحل": "مايكل شابون شخص لطيف الطباع. اختار ذات مرة واحدة من قصصي للفوز بإحدى الجوائز. وفي يوم من أيام صيف 2002، أرسل إليّ بريداً إلكترونياً يسألني إذا ما كنتُ أرغب في المساهمة في واحد من أعداد مجلة ماكسوينيز كان يعمل به محرراً زائراً. أطلعني أن العدد سوف يحوي "كل الأنواع" الأدبية. سألني إذا كنتُ أود كتابة قصة من قصص الخيال العلمي أو الرعب أو المغامرة أو قصة تصور الغرب الأمريكي، إلى آخره. وجدتُ الفكرة مشوقة. كان شابون قد تحدث عما انتابه من ضجر مما سماه "القصة المعاصرة المبتذلة الخالية من الحبكة التي تنتهي إلى لحظة من لحظات الحقيقة يتكشف عندها المخفي." وقد أضمرتُ اهتماماً بما قاله عن محاولة التشكيك في الحدود القائمة بين القَصص "الأدبي" والقصص "النوعي.""

 

 

"كنتُ مراهقاً منجذباً أي انجذاب إلى كتب السحر الأسود والرعب – مثل مجموعتيّ راي برادبيري القصصيتين الإنسان الموضَح وكرنفال معتم وروايتيّ بيتر ستراوب قصة الشبح وشادولاند ورواية شيرلي جاكسون أشباح هيل هاوس ورواية دافني دو مورير القصيرة لا تنظر الآن – وقد تزايد وعيي مؤخراً بما خلفه هؤلاء المؤلفون من تأثير عميق على عملي الخاص. فتملكتني الإثارة لكتابة قصة تقيم حواراً مع هؤلاء الأصدقاء القدامى."

 

 

 

Copyright © 2010 Albawtaka Review. All Rights Reserved.